طيران الإمارات

استضافت طيران الإمارات في دبي رعايا صينيين وكوريين وتايلنديين فروا من ليبيا بسبب الأحداث الجارية هناك وقدمت لهم كل مساعدة ممكنة للخروج من المحنة والوصول إلى أوطانهم.

وكانت طيران الإمارات قد نظمت رحلة من تونس إلى دبي لنقل هؤلاء العمال إلى دبي ومن ثم إلى بلدانهم.

ووصلت الرحلة “ئي كيه 5748″ وعليها 286 راكباً إلى مطار دبي الدولي في الساعات الأولى من فجر اليوم.

ووفرت طيران الإمارات بالتعاون والتنسيق مع كافة الإدارات العاملة في مطار دبي الدولي كل سبل الراحة الممكنة للعمال وقامت بترتيب الإجراءات الكفيلة بتسهيل مواصلة سفرهم إلى وجهاتهم النهائية لاحقاً.

وتقدم أحمد خوري نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران بالشكر إلى جميع الإدارات العاملة في مطار دبي الدولي على تعاونها التام لخدمة ضيوف طيران الإمارات سواءً من غادر المطار أو من بقي فيه منتظراً رحلته.

وتعتزم طيران الإمارات تنظيم مزيد من الرحلات الخاصة من تونس خلال الأيام القليلة المقبلة لنقل المزيد من العمال إلى أوطانهم عبر دبي علماً بأن ذلك يعتمد على معدل مغادرتهم ليبيا حيث تقدر أعدادهم بالآلاف.

وأكد خوري أن طيران الإمارات سوف تواصل استضافة هؤلاء العمال في دبي وتقديم كل التسهيلات الممكنة لهم.