منير فخري عبد النور

منير فخري عبد النور

أكد منير فخرى عبد النور، وزير السياحة، أن روسيا تمثل خصوصية شديدة لمصر، نظراً للعلاقات التاريخية بين البلدين، كما أنها تمثل السوق السياحى الأول لمصر من حيث عدد السائحين، حيث زار مصر 2.8 مليون سائح روسى العام الماضى.

دعا الوزير خلال مشاركته بالمعرض السياحى الحكومى الـ Intour الذى يُقام بموسكو، وزارة الخارجية الروسية برفع حظر السفر إلى مصر فى القريب العاجل، باعتبارها تتصدر قائمة الأسواق الجالبة للسياحة إلى البلاد، وكذلك لاستمتاع الروس بسماء مصر الصافية وشمسها الساطعة وشعبها المضياف، وأكد على تمنياته بمضاعفة أعداد السائحين الروس القادمين إلى مصر.

وقد شارك فى الافتتاح الدكتور طالب الرفاعى، سكرتير عام منظمة السياحة العالمية، ووزراء سياحة تركيا ومصر واليونان وفلسطين، ونائبة وزير السياحة الروسى، ونائب رئيس الوزراء الروسى، ومجموعة من ممثلى الهيئات الإقليمية السياحية الروسية، ونائب رئيس البرلمان الروسى (الدوما)، وقام بتقديم الجلسة الافتتاحية الإعلامى الروسى البارز إيجور ليبرولاف.

أشار نائب رئيس البرلمان الروسى (الدوما)، إلى أن هذا الملتقى يتمتع بأهمية كبيرة، حيث يزيد عدد المشاركين فيه عاماً تلو الآخر، مؤكداً على أن البرلمان الروسى يولى اهتماماً خاصاً لصناعة السياحة، باعتبارها أحد أهم ركائز الاقتصاد القومى للبلاد، ولمساهمتها فى توطيد العلاقات بين القائمين على هذا القطاع الحيوى، وأضاف أن مشاركة مختلف القطاعات فى روسيا يعكس الرغبة فى تنشيط السياحة فى البلاد.

أكد الدكتور طالب الرفاعى على التغييرات السريعة التى يشهدها العالم، مشيراً إلى أن صناعة السياحة والسفر تمثل قوة مركزية فى تشكيل العالم، حيث جاب العالم حوالى 935 مليون سائح خلال العام الماضى، وقام 4.5 مليار شخص برحلات داخلية، موضحاً أن هذا القطاع الحيوى يخلق 1 من كل 12 فرصة عمل، وأشار إلى أن السياحة ليست مجرد نشاط اقتصادى فقط، وإنما هى أبلغ الدلائل على دعم الشعوب بعضها البعض.

ووجه سكرتير عام منظمة السياحة العالمية ترحيباً خاصاً بالسيد وزير السياحة المصري، كما أعرب عن سعادته باختيار تركيا شريكاً رئيسياً فى المعرض هذا العام.