الثورة المصرية

الثورة المصرية

اجتذبت الشركات المصرية المتميزة المشاركة في جناح معرض “سيبت 2011 ” في مدينة هانوفر الألمانية الانظار بعد توافد العديد من رواد المعرض على الجناح الذي تشرف على تنظيمه هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”.

حيث أسهمت ثورة 25 يناير بشكل كبير في الاقبال المتزايد على جناح الشركات المصرية وقد توسط علم مصر الجناح.

وقد اتفقت أراء معظم رواد الجناح المصري من الصحفيين والمتخصصين على أن العالم ينظر بإيجابية شديدة للاقتصاد المصري ككل ولقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على وجه الخصوص.

وهناك تقدير شديد من جانب الجميع للتعاطي الايجابي للشباب المصري مع تكنولوجيا المعلومات وقدرته الواضحة على استخدام آلياتها وأدواتها وتطويعها ، وهو ما يؤكد أن استناد القطاع دوما إلى المواهب والكفاءات المصرية وقدرة الشباب المتميزة على العمل في هذا القطاع كان في محله وهو ذات السبب الذي سيحقق معدلات نمو مرتفعة لقطاع تكنولوجيا المعلومات المصري في غضون فترة وجيزة.

واتفقت الشركات المصرية المنضوية تحت الجناح المصري على أن المعرض هذا العام اتسم برواد على مستوى عال من التخصص والقدرة على تمييز المنتجات التنافسية والخدمات التخصصية خاصة وأن مجالات عمل الشركات المصرية منحت زوار المعرض فرصة كبيرة للانتقاء من بين خدمات تجمع بين الأسعار التنافسية والجودة العالية.