الوسم: منير فخري عبد النور

وزير السياحة المصري يطلب من نظيره الروسي رفع حظر السفر الى مصر

منير فخري عبد النور

منير فخري عبد النور

أكد منير فخرى عبد النور، وزير السياحة، أن روسيا تمثل خصوصية شديدة لمصر، نظراً للعلاقات التاريخية بين البلدين، كما أنها تمثل السوق السياحى الأول لمصر من حيث عدد السائحين، حيث زار مصر 2.8 مليون سائح روسى العام الماضى.

دعا الوزير خلال مشاركته بالمعرض السياحى الحكومى الـ Intour الذى يُقام بموسكو، وزارة الخارجية الروسية برفع حظر السفر إلى مصر فى القريب العاجل، باعتبارها تتصدر قائمة الأسواق الجالبة للسياحة إلى البلاد، وكذلك لاستمتاع الروس بسماء مصر الصافية وشمسها الساطعة وشعبها المضياف، وأكد على تمنياته بمضاعفة أعداد السائحين الروس القادمين إلى مصر.

وقد شارك فى الافتتاح الدكتور طالب الرفاعى، سكرتير عام منظمة السياحة العالمية، ووزراء سياحة تركيا ومصر واليونان وفلسطين، ونائبة وزير السياحة الروسى، ونائب رئيس الوزراء الروسى، ومجموعة من ممثلى الهيئات الإقليمية السياحية الروسية، ونائب رئيس البرلمان الروسى (الدوما)، وقام بتقديم الجلسة الافتتاحية الإعلامى الروسى البارز إيجور ليبرولاف.

أشار نائب رئيس البرلمان الروسى (الدوما)، إلى أن هذا الملتقى يتمتع بأهمية كبيرة، حيث يزيد عدد المشاركين فيه عاماً تلو الآخر، مؤكداً على أن البرلمان الروسى يولى اهتماماً خاصاً لصناعة السياحة، باعتبارها أحد أهم ركائز الاقتصاد القومى للبلاد، ولمساهمتها فى توطيد العلاقات بين القائمين على هذا القطاع الحيوى، وأضاف أن مشاركة مختلف القطاعات فى روسيا يعكس الرغبة فى تنشيط السياحة فى البلاد.

أكد الدكتور طالب الرفاعى على التغييرات السريعة التى يشهدها العالم، مشيراً إلى أن صناعة السياحة والسفر تمثل قوة مركزية فى تشكيل العالم، حيث جاب العالم حوالى 935 مليون سائح خلال العام الماضى، وقام 4.5 مليار شخص برحلات داخلية، موضحاً أن هذا القطاع الحيوى يخلق 1 من كل 12 فرصة عمل، وأشار إلى أن السياحة ليست مجرد نشاط اقتصادى فقط، وإنما هى أبلغ الدلائل على دعم الشعوب بعضها البعض.

ووجه سكرتير عام منظمة السياحة العالمية ترحيباً خاصاً بالسيد وزير السياحة المصري، كما أعرب عن سعادته باختيار تركيا شريكاً رئيسياً فى المعرض هذا العام.


وزير السياحة المصري يطالب السلطات الألمانية بتخفيض الضرائب على المسافرين لمصر

وزير السياحة المصري

طالب منير فخرى عبد النور، وزير السياحة من السلطات الألمانية بتخفيض قيمة الضرائب الضريبية المقررة على المسافرين عن طريق الجو إلى مصر، مؤكدا أن الجانب المصرى يحترم القوانين التى تفرضها الدول، ولكنه يطالب فى المساواة مع الدول السياحية المنافسة لمصر، فيما يتعلق بموضوع الضرائب، حيث تم فرض ضرائب بقيمة أقل على هذه الدول.

أضاف فخرى خلال لقائه مع Ernest Burgbacher نائب وزير الاقتصاد والتكنولوجيا الألمانى والوفد المرافق له، وذلك فى إطار زيارة وزير الخارجية الألمانى إلى مصر أن هذه الضريبة تعتبر ثلاثة أضعاف الضريبة المقررة على مقاصد أخرى منافسة، كما أن السوق الألمانية يعد من أهم وأكثر الأسواق المصدرة للسائحين إلى مصر، ولذا فإن تخفيض هذه الضريبة يصبح هاما للغاية بالنسبة لمصر.

وقد أفاد الجانب الألمانى بعلمه بتلك المشكلة، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون فرض الضريبة وفقا للمسافة، حيث تقرر أن يكون نصيب الضرائب على المقصد المصرى 25 يورو، ويتعين موافقة الاتحاد الأوروبى على القيام بأى تغيير فى هذا الصدد.

وأشار نائب وزير الاقتصاد والتكنولوجيا الألمانى إلى قيامه بدعوة المجموعات السياحية لزيارة مصر، كما أن منظمى الرحلات الألمان يبذلون قصارى جهدهم لاستجلاب مزيد من السياحة الألمانية إلى مصر.

أوضح الجانب الألمانى أن الأحداث الراهنة أفرزت تعاطفاً كبيراً من الألمان بالنسبة لمصر، كما وجه الدعوة لوزير السياحة لزيارة ألمانيا خلال بورصة برلين الدولية للسياحة ITB، مؤكداً على موقع مصر الهام على خريطة السياحة الألمانية، وعلى استعداد الجانب الألمانى للكتابة فى كبريات الصحف عن حقيقة الموقف التى شهدها الوفد أثناء زيارته الحالية إلى مصر.

وقد توجه وزير السياحة بالشكر للجانب الألمانى على الدعوة، مؤكداً على حضوره بورصة برلين السياحية لعقد لقاءات مهنية وإعلامية للترويج والتسويق للمقصد المصرى باعتبار السياحة أحد أهم أدوات التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

وأشار الوزير إلى أنه سوف يصل إلى القاهرة الأسبوع القادم 30 صحفياً ألمانياً، وسوف يتم استقبالهم والترحيب بهم والتأكيد لهم على استتباب الأوضاع فى مصر، وهو ما سوف يشاهدونه بأنفسهم.

كما أكد الجانب الألمانى على أهمية السياحة الثقافية المصرية للسائح الألمانى، إضافة إلى سياحة الشواطئ، مؤكدين على قيام وزارة الخارجية الألمانية بإلغاء تحذير السفر إلى مصر، مشيرين إلى الزيارة التى قام بها الوفد الألمانى برئاسة وزير الخارجية الألمانى، والذى يفضل قضاء إجازته دائما فى مصر.

يذكر أن المقصد السياحى المصرى سوف تكون شريكاً رئيسياً فى ITB فى عام 2012.


وزير السياحة المصري يبدأ رحلة الإصلاح بحل الاتحاد المصري للغرف السياحية

السياحة في مصر

أصدر منير فخرى عبد النور وزير السياحة بالحكومة المؤقتة قراره بحل الاتحاد المصرى للغرف السياحية وكافة الغرف التابعة، والذى جاء بناء على حكم محكمة القضاء الإدارى, وصدر بصدد الخطأ القانونى الذى وقع فيه الوزير السابق زهير جرانة وإصداره قرارًا بتقليص أعداد أعضاء مجلس إدارة الغرف دون العودة لمجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية, كما أنه قام بتطبيق هذه القرارات وإجراء الانتخابات قبل نشر القرارات الوزارية فى جريدة الوقائع الرسمية.

وقد سادت فرحة عارمة بين العاملين فى الشركات السياحية والمرشدين السياحيين بالأقصر إثر إصدار هذا القرار, وفقا لبوابة الوفد, وقد صرح أحد العاملين بغرفة شركات السياحة بأن هناك 25 ألف جنيه تدفعها الغرفة شهريا لوزارة الداخلية بشيك باسم مراقب عام حسابات الشرطة و يتم توزيعها على ضباط شرطة السياحة و الأمن المركزى فى المحافظة وكان ذلك بقرار من وزير الداخلية السابق حبيب العادلى و قد تقدمت منظمات حقوقية فى الأقصر ببلاغات و شكاوٍ ضد مدير أمن الأقصر السابق منصور الشناوى لتهاونه فى ذلك و أيضا مدير مكتب وزارة السياحة المنوط بمتابعة عمل غرفة شركات السياحة.

 


حقوق النسخ © 1999-2011 مدونة خطوط الطيران العربية. جميع الحقوق محفوظة لشركة اينشانت رويال تورز.