طيران الإمارات

طيران الإمارات

تجاوزت أعداد مضيفات ومضيفى “طيران الإمارات” 12 ألفاً للمرة الأولى، فى الوقت الذى تمضى الناقلة قدماً فى تنفيذ خططها التنموية، وتنظم طيران الإمارات حالياً حملات توظيف عبر شبكة محطاتها ضمن قارات العالم بهدف استقطاب المزيد من أطقم الخدمات الجوية بهدف توظيف 4 آلاف مضيفة ومضيف خلال السنة المالية المقبلة.

وأفادت الناقلة فى بيان نشرته جريدة الاتحاد الإماراتية بأنه وفى إطار مشاركتها فى معرض بورصة السفر العالمية ITB فى برلين، الذى يفتتح اليوم 9 مارس الجارى ويستمر حتى 13 منه، ستواصل “طيران الإمارات” جهودها لتوظيف مزيد من المضيفات والمضيفين الذين يتكلمون اللغة الألمانية.

وينتمى أفراد أطقم الخدمات الجوية فى طيران الإمارات إلى 131 جنسية، ويتكلمون أكثر من 80 لغة مختلفة، وتشغل الناقلة حالياً أسطولاً حديثاً مكوناً من 152 طائرة، بما فيها 15 من طراز إيرباص إيه 380، ومن المقرر أن تتسلم 200 طائرة أخرى بما فيها 75 من هذا الطراز العملاق.

وسافر على طائرات “إيرباص إيه 380″ ذات الطابقين منذ بدء انضمامها إلى الأسطول خلال يوليو 2008، أكثر من 4 ملايين راكب، ويعمل على طائرات “طيران الإمارات” الـ15 من طراز “إيه 380″ نحو 300 طيار وأكثر من ألفى مضيفة ومضيف.